25 August 2018

From the Annual Conference

:اكتساب المهارات والتصدي للرقابة: كيف تواجه الإفلا الأخبار المُزيفة

English | Deutsch | français | Русский | 简体中文 | Español

إن من شأن المعلومات الخاطئة الموجودة على الإنترنت أن تشوش صُنع القرار وتضر بالمُناظرات القائمة في المُجتمعات، ولكن فكرة التصدي "للأخبار المُزيفة" أيضًا تُشكل حجة لاستصدار قوانين قمعية، لذا؛ يجب أن يكون هناك رد فعل قائم على وسائل إعلام أقوى ومحو الأمية المعلوماتية وثقة أكبر في البيئة الرقمية رد فعل لا يتردد في اتخاذ خطوات تُخاطر بالحد من حرية الوصول إلى المعلومات، تستطيع المكتبات أن تفعل شيئًا.

تحظى قضية "الأخبار المُزيفة" بنقاشٍ هائل في مُختلف أنحاء العالم، وهناك قلق شديد من أن تتسبب الأخبار الخاطئة في تقويض القرارات الديمقراطية وتؤدي إلى التباس في حياة الأفراد.

إن نشر معلومات غير دقيقة بهدف مُخادعة الناس ليس بالأمر الجديد، ولكن سرعة إنتاج المعلومات الرقمية وانتشارها يُثير القلق من عالمٍ تسوده الأخبار المُزيفة.

ما تُسهم به المكتبة:

تستطيع المكتبات أن تلعب دورًا رئيسيًا في هذا الجدل من خلال التزامها المؤسسي والأخلاقي بمساعدة المُستخدمين في الوصول إلى معلومات دقيقة يُمكن الاعتماد عليها.

لقد عملت الإفلا على الإعلام ومحو الأمية المعلوماتية لسنوات عديدة الآن، وقد أصدرت عام 2017 بيانها حول محو الأمية الرقمية والذي يُشير إلى أن تسخير الأدوات الرقمية أضحى ضرورة للمُجتمع الديمقراطي ومُشاركة فعالة للمواطنين.

أما خلال المؤتمر العالمي للمكتبات والمعلومات لعام 2018، يؤكد بيان الإفلا حول الأخبار المُزيفة على الدور الهام الذي تلعبه المكتبات في التصدي للأخبار الخاطئة من خلال تقديم الأدوات والمهارات اللازمة للتمييز بين الأخبار الصحيحة وغير الصحيحة، إن خبرة المكتبيين تُميز مؤسساتنا بقدرتها على مُساعدة المواطنين على تقييم المعلومات التي يجدونها على الإنترنت.

في الوقت نفسه، تتصدى المكتبات للرقابة بالدفاع عن حرية التعبير والحصول على المعلومات كأحد أساسيات حقوق الإنسان، يوضح البيان هذا الدور ويدعو الحكومات إلى مقاومة وضع "موانع وعقبات" تضر بالحرية الفكرية على المدى الطويل.

يُمكنكم تحميل البيان الكامل واستخدامه خلال عملكم على مُناصرة المكتبات، وضحوا لصُناع القرار كيف أصبحت المكتبات مُهمة أكثر من أي وقتٍ مضى وأن التعليم هو الحل الوحيد للتصدي "للأخبار الخاطئة".

FAIFE (Committee on Freedom of Access to Information and Freedom of Expression), IFLA WLIC 2018, fake news, Censorship

List all IFLA news